كم مرة شعرت .. بأن هناك ابدآع قابع بداخلي يود لو يشم رائحة الحياة .. و كم مرة تتراكم بدآخلي تلك الكلمات التي اجهل كيف ارتبها فأفقد الفرصة في كتابتها .. و لكن في كل مرة افقد تلك الكلمات و في كل مرة اشعر بأني غير قادرة على التعبير.. اجد بدآخلي اشياء لم اعهدها و مواهب لم اتوقع اني سأعثر عليها .. فلا تحزن فلكل مفقود بديل موجود

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

الرسالة الرابعة من أصل عشرة

توصيف لغرفة الذاكرة

الرسالة الثالثة من أصل عشرة