المشاركات

عرض المشاركات من نوفمبر, 2018

القصة الخامسة من أصل خمسة

(روكي) هو كلب من نوع الجيرمن شيبرد، يعيش بالضواحي مع مالكيه (قلوريا) و(ريتشارد) اللذان يمضيان في عقدهما السادس سوياً بلا أطفال يملؤون بيتهما الأزرق بضحكاتهم أو أصوات خطوهم العالية في وجه الحياة، لكن هذا الزوج وجد سلامه مع الفكرة، لأنهما يملكان بعضهما، وهذه الألفة التي تغمرهما، وروكي الذي يعاملونه كفرد من العائلة. فروكي يأكل داخل المنزل معظم اليوم، يركض بالأرجاء، يلعب مع ريتشارد بالخارج في أيام الربيع المنعشة، ويحمي المنزل من الغرباء في الليل. لكن روكي يملك طموحاً مختلفاً، ورؤية بعيدة. لطالما حلم روكي بأن يكون كلباً بوليسياً، يحمي أكثر من مجرد زوج قارب على مشارف المشيب، أراد أن يحصل على التدريب اللائق، أن يذهب مع بقية الكلاب البوليسية و يفتش عن المخدرات أو أثار المجرمين بحواسه المذهلة، أن يكون الأول على أقرانه في العمل ، ويحصل على كل المجد الذي يشتهيه، فهو يؤمن بأن لديه الإمكانيات الكافية لذلك، إنه أكثر من قادر ، فهو بورك بكونه من فصيلة مهيئة لمثل هذا العمل، وهو في ريعان شبابه ، والطريق أمامه مشرعة.. لولا هذا الحبل الذي يقيده. روكي يمقت ريتشارد على ربطه بالقضبان الحديدية التي تمنعه من …