المشاركات

عرض المشاركات من يوليو, 2013

عيناك !*

و وقفت جاهلة أمام عينيك لأني لا افقه لغة العيون .. لأني لا أعرف تفاصيل الخذلان جيدا و لأني طفلة شقية إذا أتاها حزن تجاهلته , و تراقصت باللامبالاة !! فقل لي كيف أفهم تعرجات جبينك حينما تضيق أو ملامح وجهك حينما يغزوها الوجع ؟؟ كنت الملجأ و الملهم .. السماء لفتاة لا تعرف السماء و كنت قصيدة استجديت نفسي حتى أخرجها , و حينما فعلت .. لم أجد ورقا و لا قلما !! فقل لي بربك كيف أفهم أبجديتك ؟ تلك التي حيكت من ماضٍ لم أزره تردد دائما بأن لا علاقة للماضي بك , و انت غارق به من أخمص قدميك حتى شعر رأسك و أنت تذوق نتاج ما زرعته في الماضي الماضي هو الجذور و الأساس .. هو مطلع أغنية تستمر في عزف ألحانها حتى هذه اللحظة !! الماضي يتكور في قلبك كالجنين لكنه يعاود الخروج مع كل نفحة ريح تنتشي برائحة الأمس يا صاحب العينين الحزينة .. التي دفعتني بكل غباء أن أكتب قل لي ماذا أفعل حتى أمحي لمعة الوجع من عينيك ؟ ماذا ينبغي حتى أبيد ذاك السواد الذي يعلن الحرب على قلبك ؟ حتى أمنعه من إحتلالك و انت المحتل لقلبي المنحل عني ! يا شريعة الحب الأولى , و الوطن السامي لقلبي يا كفري بعد صيامي عن الذنب يا سعادتي السوداء و يا قحطي الأجمل

بكاء !*

صورة
و تسألني لماذا أبكي ؟ أبكي جرّي الى العزلة دون أن أدرك .. ليمسي كل شيء خارج غشاء هذا الصمت يرعبني !  أبكي استيقاظي في كنف الوحدة و النوم على ذات الحال أبكي هروب الكلمات من لساني , و اصطفافها على الورق أبكي قلة حيلتي و ضعف مقدرتي أبكي دموعي التي لم تشأ يوما أن تهطل أبكي مضي الحياة دون أن يتغير شيء أبكي فرار الفرحة من بين أيدينا حتى ما عاد شيء يسعدنا و يلهينا أبكي سؤالي "من أنا؟" في كل مرة ألتفت فيها الى المرآة بشكل عرضي أبكي أكواب الشاي التي ما عادت لذيذة , و الجلسات العائلية التي غزاها الصقيع بعدما كانت تحتفي بالدفء و السعادة أبكي نفسي التي هجرتني و عادت الى بلاد الماضي .. لتتركني تحت وطأة الحاضر أبكي أمي و الليالي الظلماء التي أسمع آهاتها فيها أبكي رمادية الأشياء , و اختفاء المعنى , و شحوب الملامح أبكي قلة صبري , و الصلاح الذي فرّ من بين يدي أبكيني فوق كل شيء و بجانب كل سبب !