الاثنين، 26 يونيو، 2017

إلى صديقتي التي أريد منها أن تبقى صديقتي


أود أن أخبرك, بأنني أحاول , منذ مدة أن أتحدث إليك دون أن تتكسر مجاديف اللغة قبل أن تصلك الكلمات
أن تكون كلماتي عفوية , أن أكون أنا –أو ما أصفه كأنا- أمامك.
ألا تبدو الأحاديث شائكة و المحادثات قصيرة, أن آتي بالرد الذي تبتغين لتندفعي لي بما تحبين.
ولكنني عاجزة عن ضخ الكلم , و هذا النوع من النصوص يأتي بعد الكثير من الجهاد مع نفسي.
حذفت هذه الرسالة مراراً , حتى ما عادت صيغتها الأصلية مضمونة هنا.
لأن هذا النوع من الرسائل يثير حفيظتي, و يدعوني إلى غياهيب لست مستعدة للخوض فيها.
لأنني خائفة, وهذا الخوف لا ينطفئ.
لأنك –رغم كونك صديقتي- لا تشعريني بالأمان, لأن لا شيء هنا يشعرني بالأمان
ولأنني ممسوسة من الداخل برعب يفيض عن حاجة جسدي و يطغى على معظم أيامي
بشكل تستعصي فيه المحادثات و القصص, بشكل ينم عن بكاء يأبى فتح أبوابه لي.
أردت أن أخبرك منذ مدة بأنك صديقتي, لأنك لا تبدين متأكدة حقاً من ذلك في الآونة الأخيرة
لأنني لست متأكدة من ذلك في الآونة الأخيرة, لأني أراك تبتعدين شيئاً فشيئاً , تنزلقين من يدي نحو أصدقاء أفضل
ولا يسعني في موضعي هذا إلا دفعك أكثر, لأنك تستحقين شيئاً أفضل من صديقة لا ترد إلا بعد يوم أو يومين , ولا تجيب على اتصالاتك و كل ما لديها هو الأبواب المغلقة.
لأنني لا أحبني و أحبك
لأنك تجعلينني أمقت نفسي أكثر , و تشيرين غير قاصدة لكل مواضع النقص فيّ عن طريق إظهار كل الأشياء الجيدة فيك.
لأنك ترينني بعين تجد بأن كل صفاتي السيئة مسلمات تحدد هويتي.
لهذا أدفعك, لأنني أريد أن أصدق بأنني في غيابك شخص جيد, 
ولهذا أريدك أن تبقي.. لأنني أخاف بأنني سأظل كما أنا..

بكل معالم النقص التي تخدش ابتسامتي.

السبت، 3 يونيو، 2017

دورة الضياع.. سلسلة طويلة من الإندثار و التبلور.

وكما تبين يا صاحبي, فإن الحلقة اللا منتهية من الضياع عادت إلى بكورها
عادت إلى بدايات نشأتها المفعمة بالأسئلة و الشك, بالتقفي اللامعلوم للحقيقة البائرة
بالتخبط في تلابيب المكان بحثاً عن شيء, شيءٍ مجهول الهوية
حقيقة جوهرية تختبئ في مضامين التصرفات السخيفة , في تفاصيل الحركات العفوية
في مرادفات الكلمات و معانيها.
و هذه الحقيقة هي القادرة على كشف السر, و صنع المغزى و تحديد الهوية مرة أخرى بعد كمٍ وفيرٍ من التيه.
أنا الآن في وسط ركضي نحو الحقيقة التي مُحقت فجأة بين ليلة و ضحاها.
بعد أن أمضيت 4 سنينٍ من اليقين الذي حسبته دائماً, أو بائتاً لمدة أطول على أقل تقدير.
انتهت صلاحية معرفتي الأكيدة و مرفقاتها من الثقة بقراراتي و اختياراتي و القدرة على تحديد الصواب و الخطأ في ليلة ثلاثاء عادية
ولأصدقك قولاً , لطالما اعتقدت بأن مثل هذه الأشياء تحدث تحت وقع مطارق الضغط التي تدق عنق الحياة فتصبح كل الأشياء غير أكيدة وفقاً لذلك.
أو أن يكون هذا الاختفاء الفجائعي نتاج تلاشٍ طويل الأمد.. كمريض في مراحله الأخيرة من المرض, ينكمش شيئاً فشيئاً نحو الاختفاء التام.
لكن أن يحدث كل شيء فجأة.. بينما تشاهد مسلسلاً تلفزيونياً , بينما أنت في لُب غيابك المحظي, أن تنفجر دواخلك بنوبة هلع غير متوقعة, أن تُطرقع نوبة الهلع باصابعها فيتهشم كل شيء كنت يوماً تعرفه.
أن تمر شهور و أنت –لازلت- تدور في ظرف المكان باحثاً عن هويتك, كمن يفتش عن ابنه, ولا يجد له أثراً , ولا يزيده البحث إلا يأساً و هما.
وأود لو أتوقف يا صاحبي, عن كل هذا البحث, عن كل الاختبارات التي خضت غمارها و حاولت تصديقها, و كل الأبراج التي رسمت خرائطها النجمية لأتبين منها وجهاً لليقين, عن كل الالعاب التي رميت أوراقها في كل صوب لأجد اتجاهاً يقودني للحقيقة.. ولكنني لا أستطيع!
أتدرك الاحساس الذي يغمرك حينما تستيقظ في الوقت الخاطئ من اليوم؟ حينما تتساءل أين أنت و كم الساعة الآن؟ حين تحتشد في دماغك الأسئلة, وللحظة.. للحظة قصيرة لا تعلم الاجابة؟
ذلك هو احساسي كل يوم, و كل مرة يزداد دمامة, و تستفيض الاسئلة , و ينجب السؤال سؤالاً , وتتداعى سُبل الاجابة.. و لا يسعك سوى التحديق في شاشتك و أخذ اختبار شخصية جديد علّ ذلك يعينك على ترتيب درج من أدراج الأفكار اللامنتظمة.
رأسي يعوم في الفوضى, دماغي يجوب طريقه في تدفق لا منتهٍ من العشوائية.. و أنا لا أعلم من أنا ولا ما أبتغيه من هذه الحياة.
المصيبة أنني في خضم هذا الإندثار أنطوي.. و أنظر لنفسي من عينٍ عُليا ولا أرى فيّ ما يستحق الإيجاد, ولا أجد ما يمكن اصلاحه , ولا أصلح ما انهار مني , و أستمر في دفع نفسي نحو الأسفل.. بعيداً , بعيداً عن ناظري, و ناظر الكون.

حتى يصبح الضياع أمراً ثانوياً, والاحتقار الذي يلتهم ما تبقى مني هو كل شيء.

الجمعة، 4 مارس، 2016

النقطة المترنحة في بداية مشوار اللاعودة

ها أنا أوشك على أن ألمس أطراف العشرين بأصابعي
و شيء ما .. شيء لا أعلم ماهيته يحثني على كتابة هذا الرثاء التعيس
لعلي أعتذر على العشرين سنة التي مرت بها حياتي و كأنها رشفة عصير في يوم صيف حار.
الرشفة التي مهما لبثت ستنتهي لأن أنفاسك المختنقة في سبيل البرد ستعاود الصعود.
لأنني على رغم تكوني و تشكلي في هذه الـ20 سنة ما زلت أفشل في تشكيل مشاعري تجاهها
لأنني رغم طفولتي المسروقة من سقف حلم ما , كنت أبكي الليل رعباً
ورغم مراهقتي الكئيبة كرواية عربية ما زلت احظى بقصاصات من السعادة .
كل الأمر أن 20 سنة من عمري مرت ولازلت لا أعلم كيف فعلت .
و أنني بمجرد أن أتجاوز حافة الـ20 سأصافح الواقع بشكل حقيقي
و ستبتلعني حقيقة الكبر و الفناء كثقب أسود .
وسأكون هناك .. في خضم الحقيقة المرة اوجه تهمة الكبر على عقلي
ثم على السجلات الحكومية , و اخيراً على وجودي
و سأقابل هذه المرحلة العمرية بالكثير من التصدد و النكران كغيرها من المراحل
سأدعي بأني لم أكبر و أن كل شيء على ما يرام
إلى أن استيقظ يوماً مدركة بأن هذا التغير حقيقي .
وحتى إن اقتنعت بتراهات العمر العقلي
فإن ذلك لن يؤثر على تجدد خلاياي ايجاباً
فحين تصل العشرين , تبدأ الأشياء في التثاقل
ويصبح صعباً على الأيام أن تؤازرك
وحين تمرض و تتعب , سيمتد ذلك لوقت طويل
وقد يحمل آثاراً جانبية ترافقك طيلة حياتك
أما حين تكون طفلاً , فكل شيء رحب و واسع
كل الأشياء قابلة للتغيير , و أوجاعك يمكن معالجتها
و الحياة ما زالت ترتدي فستانها الملون الجميل .
أما حين تصل للعشرين , فإن الحياة ستتعرى لك تماماً و كأنها تقول لك
"هذه أنا , مملوءة بالثآليل و الحبوب و ينخرني الدود , فهل ترضى بي؟"
وسترضى بها مجبراً .. فإما الحياة أو الموت
و أحلاهما مرّ , و مصيرنا أن نزاول اثنينهما
تلثمنا الحياة لترمينا في أحضان الموت .
وبينما أنا في قلب الحياة
بينما تهديني الشباب على طبق من ذهب
و ترزقني الفرص من حيث لا احتسب
عليّ أن أستغلها , أن أدللها لأحصل على عطاياها
كمن يغذي الكبش ليذبحه
إلا أن الفرق الوحيد أنني المذبوح في كلا الحالتين
الحياة تنتصر على جميع احبائها و تضحك .
افواج منا يموتون ..
تضحك  الحياة
أقوام و امم تفنى ..
تقهقه .
أجيال و أجيال ابتلعتهم الأرض الرطبة ..
تسقط على قفاها مقهقه .
فلتضحكي أيتها الحياة , فمنذ دبت فيك الحياة و انساق إليك البشر و هم يكررون ذات الجملة
"هذه دنيا فانية"
فمصير كل عشاقك و احبابك أن يعودوا ليضحكوا عليك وهم يشاهدونك تذوبين في كتل من العدم
تستحيلين غباراً و هم يضحكون .
تذبلين و تختفين و كأنك لم تكوني .
و كأنني لم أكن
و كأن كل ما عشناه في جوفك كذبة .
و  أنا أعلم منذ الآن بأنه كذلك .








الأربعاء، 27 يناير، 2016

ما قد تجده في ملازم طالبة مجتهدة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بما أنو مضى وقت من آخر مرة كتبت شي في مدونتي حبيت اني اسوي حاجة مختلفة عن كتابة النصوص و ما إلى ذلك
أنت على وشك أن تقتحم ملازمي في الحقيقة -ˬ-
وبما أنني أؤمن بأن الطالب يدخل في حالة اللاوعي بعد فترة طويلة من المذاكرة
أجد بأن معظم تدويناتي على هذه الملازم نجمت عن عقلي الباطن
لذا أهلاً و مرحباً بك داخل عقلي
آسفة لكل ما ستراه من اضطراب و غرابة
هكذا هو عقلي على أي حال :/
ولأجعل الأمر سهلاً عليك سأقوم بترتيب ما وجدته من "شخاميط" تحت تصنيفات تمثل كل نوع من التدوينات.
-تشيبي
-رسمات محترمة (إلى حد ما)
-أشرح لنفسي بطريقة ذكية ’˅’
-هوس الأقدام
-كلام عشوائي
WTF-

__________________

الكلام اللي تحت الصورة هو التعليق عليها
الكلام اللي بين أقواس (___) هو تعليقي على تعليقي XDD 
الكلام اللي بين نجمتين *____* هو فعل سويتو بشكل وهمي 
يعني *تفتح الباب* *تشغل المكيف* و ما الى ذلك 
الكلام اللي بين "___" هو مصطلح او اقتباس 


صو ليطز قيط صطارديد ’˅
(لنبدأ بلغة معاقة في حال ما فهمت)
~~~~~~~~~~
تشيبي


هنا و أنا أتخيل نفسي دكتورة قد الدونيا , أطعن المرضى بسواعدهم و أعناقهم و كذا =ن=



كيوط كيوط كيوط *^*


هاذي أنا ولكن نسخة ألطف بألف مرة *^*
كيوط كيوووط *^*



أعتقد بأني كنت معصبة 0.0
(يو ثينك =.=؟)
                                        
                       


I don’t even know -.-




عندي هوس عجيب بالنجوم , احس بمجرد ما اشوف نجوم في سوق او محل يتم تنويمي مغناطيسياً و ما افوق إلا و أنا مشتريتها و لو كانت حاجة غبيييه





مرحلة البثارة (مرحلة سقوط الأسنان)



هذا يشرح مودي العام وقت المذاكرة -.-



رسم عشوائي -.-



هاذي أنا و أنا أتأمل العالم
مجرد شرذمة يتقاتلون على بقعة من الأرض و كأنها لهم
يتذابحون في سبيل أن يقتحموا دماغك و يغيروا أفكارك
اتنهد و أشعر بالبؤس تجاهه ثم أرجع للقراءة
xDD



هاذي أنا و انا عمري 5 سنين
xD
وجه غير مكترث , جسد نحيل و شعر منفوش
xDD



لما تقول الدكتورة "حاخذكم محاضرة اضافية"
xDD



لما تخرج المعلومات من خشمي و لسه في اشياء باقي ما ذاكرتها
*تطش نفسها من الشباك*



لما أقعد سهرانة على حس مادة و يصير فيه هالات سودا تحت عيني من التعب و يجي أحد يمزح معايا
تكون قاافلة  xDD



لما تتابع دث نوت في وقت الإختبارات و تتأثر بالشخصيات و تحاول تقلدهم على أمل ينفع معاك وتصير عبقري فجأة
X”DDD

=============

رسمات محترمة (إلى حد ما)



كنت اتخيل كائنات كثّة الرموش -.-
ادري مي رهيبة مالو داعي تقول -.-



هاذي كمية البؤس اللي احس فيها حين اذاكر
اعبر عنها برسمة



ياخي ليش كل رسماتي مطنقرة و حاقدة على الحياة -.-؟
يعني احس التعبير العام لها غضبانة.


ياخي العيون هاوستني , استمتع برسمها و تزبيطها وما الى ذلك 0.0 هنا ممكيجتها كمان
xD


هنا حينما اصبت بحالة الجنون تجاه الأجنحة
xD
صرت ارسم كل شخصياتي مجنحة
شكلو كنت حاسة بالكبت فعشان كذا عقلي الباطن طمح للحرية
(ما كأني احط كل شي على عقلي الباطن @.@)


مجرد أذن ما لحقت أكمل وجهها =.=


ياخي هاذي مع انها عادية بس فيها حاجة كيوط 0.0


تقدروا تشوفوا اني في اليسار بدل ما احفظ و افهم قاعدة انسخ راس الرجال المشروح عليه =.=
و جاني سؤال في هاذي الجزئية و اكلتها على راسي و هزأتني وقت الاختبار لكوني عالة على نفسي و لأنو قدرة تركيزي بحجم الزيتونة =.=
من ناحية اخرى جاني سؤال عن منطقة القلابيلا وجاوبتو صح   -ˬ-
ليييييش ؟ عشان عجبني نطق قلابيلا -˽-
مخي كذا ايش اسوي  xD
زي لما نشبت اسبوعين بكلمة ميدولا اوبلونقاتا
اقولها و اضحك , نطقها يدغدغ لساني
وفي حال تساءلت
"قلابيلا=المنطقة الملساء في الجبين فوق الحاجبين تحديداً"
"ميدولا اوبلونقاتا= النخاع المستطيل"
(تكرر ميدولا اوبلونقاتا بينها و بين نفسها و تضحك)


المزيد من النسخ الذي يحل محل الدراسة
المشكلة يا ليتو زي الناس =.=


شعرها ممشط زين *˅*
هاذي أول فكرة جات ببالي لما شفت الصورة  xD
ادري اني انا اللي رسمتها بس اخر مرة شفتها كانت وقت الاختبارات =.=



هو انا الوحيدة اللي احس كذا ولا الرسمات المقنعة مرررة رهيبة ؛-؛ ؟
ياخي مررة كوول , خاصة اذا كان عند الشخصية قرون
كمية الباد آسية اللي في الرسمة عظيمة ؛-؛
("باد آسية" = مصطلح من راسي جاي من الكلمة الإنجليزية
 ) BadAss


كما قلت سابقا "مرحلة الاجنحة و البحث عن الحرية"
بس هنا راسمة فارس احلامي ؛-؛
يب .. فارس أحلامي فتى مجنح سو وات ؛-؛ ؟


مافيش تعليق محدد على هاذي -.-
مجرد رسمة


أخيراً رسمة محترمة فعلاً ؛-؛
هذا لأنها نسخ =.=
ياخي اول كنت اتريق على صحباتي لأنهم ما يرسموا الا نسخ
و عدوني الآن وصارت كل رسماتي الغير منسوخة معاقة =_=



مجدداً المزيد من حالة "الاجنحة و البحث عن الحرية"



برضو نسخت وضعية البني آدم المشروح عليه
اتوقع وضعية البني آدمي تشرح أي جهاز قاعدين ندرس هنا
xDDDDD


بعيداً عن حقيقة انو الخشم معووج شوية
ولكن كونها رسمة من خيالي فتعتبر محترمة



فستانها يبدو كيوط 0˅0
و رسمة اليد عاجبتني لهذا صورتها =ˬ=



هاذي أتذكرها زييين =.=
كما ترون الرسمة مش مكتملة و هذا ببساطة لأني صفقت نفسي كف عشان أكمل مذاكرة
كانت الساعة 4 و نص و لسه باقيلي 5 ملازم ما خلصتها
و ما نمت من اليوم اللي قبلو
ومخي سرح شوية و اشتغلت يدي من نفسها ترسم
فعشان اضبط مخي المفهي لازم كل شوية اقوم انفض راسي
مستحيل أنسى هاذي المادة , انكرفت فيها كرففف ؛-؛
ما يقارب الـ 600 صفحة ؛-؛
غصب يا ربي مخي يفهي و يتنح ؛-؛


المزيد من الرسمات المجنحة , هنا مو بس مجنحة
مدري ايش اسم ذا المخلوق و لكنو أعتقد بأنه يرمز لرغبتي بالهرب و الحرية مجتمعتين -ˬ-
فكما ترون , ما هي أكثر سمات الأحصنة تميزاً؟
قدرتها على الركض و لهذا كانوا يشيرون لسرعة السيارات بالاحصنة
و حين تهرب , تريد أن تفعل ذلك بسرعة حتى لا يستطيع أحد لحاقك , و لهذا مثل "عقلي الباطن"  فكرة الهرب بجسد الحصان
في حين اختار الاجنحة لتمثيل الحرية , لأن الطيور ببساطة متحررة من كل شيء , من الأوطان و الأماكن , و الجاذبية التي ما فتئت تشير لضعف البشر و تقيدهم بها
و لهذا الاجنحة حرية , و جسد الحصان هرب
(على كيفها فسرت السالفة , وخلت شي تافه يبدو عميق)
xDDD



ياخي ما ادري ليش رسمت هاذي الرسمة , لكن كمية الحزن بعينيها عميقة ؛-؛
تعرفون زي في الافلام لما تحسب انو كل شي انتهى و الحياة اصبحت جميلة , ثم تكتشف بأنو الشي اللي كان يؤذيها ما زال هناك ؟
زي لما تطلق على القاتل و تعتقد انو مات و تمشي , الا حاجة تمسك رجلك , تلتفت و تكون نظرتك نفس نظرة الرسمة و تلقى القاتل لسه حي ؟ و معاه مسدس 0_0 !!!!
(- توو متش دراما 0.0؟
- توو متش دراما -_-")
XD


=============

أشرح لنفسي بطريقة ذكية ’˅




قد تتساءل ما هذه الرسومات التي تبدو كشخابيط بدائية على جدار في العصر الأردوفيشي ؟
و سأقول لك بكل بساطة أن هذا شرحي لعمل جهاز المناعة الفطري
فهنا أنا أبين بأنو الجرثومة تدخل من الجلد للغشاء المخاطي و تذهب للفاقوسايتس لتتجه لليمفاتيك فيسلز التي ترمي بالجرثومة لليمف نودز
تقدرو تشوفوا اني رسمت للفاقوسايتس فم تبتلع فيه الجرثومة وخليت الليمف نودز تبدو كالطواحن التي تبيد الجرثومة
(ماعليكم من الكلام اللي نص عربي و نص انجليزي , اصلا لغتي كلها مخبوصة , و صرت اقول "آآه وش تقولوله بالعربي؟" يعني حالتي مستعصية)
xDDD





والله مش متأكدة هنا ايش كنت امثل لنفسي , لكن فيه في الهرجة انزيمات و غشاء و موية
ايش الهرجة الله أعلم
xDDD



ادري انها تبدو شخاميط لكني أشرح لنفسي عمل الرئتين و الحويصلات
و مكان ضلوع القفص الصدري وما الى ذلك
اتذكر انو كان في شي مهم بشأن الضلع السادس   xD
ياخي والله خسارة انو المعلومات تطير من مخك ؛-؛
و مخي العبيط ما يحفظ الا الاشياء الهبلة زي ميدولا اوبلونقاتا
(تقولها مجدداً و تضحك)
ولو انو ميدولا اوبلونقاتا مش حاجة هبلة XD
أعني بأن النخاع المستطيل هو اللي يتحكم بمعظم الأشياء اللا ارادية زي التنفس و معدل ضربات القلب و الحركة و ما الى ذلك
سو النخاع المستطيل مرة مهم
(تكرر ميدولا اوبلونقاتا في رأسها و تضحك)



هنا أشرح ماذا يحصل في حالات لزوجة الدم
كما ترون الدم مدقر مو راضي يتحرك
xD
"مدقر" = عالق او يرفض الانزياح
(حسيت انو لازم اشرح هذا المصطلح العامي الفذ)
xD




هاذي معناها بأنو الكالسيوم يحتاج ناقل ليتنقل في البلود فيسلز 
طبعاً عشان ما انساها رسمتها بشكل كيوط
كما ترون اللي قاعد يجرجروا قرفان كأنو يقولوا "ابلشت أومنا يا شيخ ما غير نشيل فيك من مكان لمكان"
و بهذا استطعت تذكر هذه المعلومة -ˬ-



اوه هاذي لطيفة *˅*
هاذي عن الكورتيسول , اللي يصير نوع من الهرمونات التي تفرزها الادرينال قلاند
يتم افراز الكورتيسول في حالات الاجهاد و الضغط كرد فعل للـ اي سي تي اتش الذي يتم افرازه من الغدة النخامية
و الصورة هاذي تشرح اذا كان في عضو متضرر كيف انو الكورتيسول يأمر الاعضاء بأنها تتوقف كلها عن امتصاص الجولوكوز الا الدماغ (لأنو الدماغ يحتاج الجولوكوز بصورة مستمرة)
و كل الجولوكوز يروح للعضو المتضرر
طيب ايش تسوي بقية الأعضاء ؟ و هي تحتاج للجولوكوز؟
هنا يأمر الكورتيسول الكبد بأنو يكسر الجلايكوجين و ليتحول الى جولوكوز يخدم بقية اعضاء الجسم
ادري طلاسم لكني استمتعت بمذاكرتها
الغدد الصماء اكثر تشابتر في الفسيولوجي حسيت اني ادرسو لغرض المعرفة مش الاختبار
ولو انو وقت مذاكرتو كان ضيق جداً و المحتوى دسم جداً
عموماً عدى و الحمدلله , لكن أحس ممكن اقراه مرة ثانية لمجرد المعرفة او اني اسوي ريفريش لمعلوماتي
(ترا تنحت ساعة عند كلمة ريفريش ماني عارفة ايش مرادفها بالعربي , ادري اني باينة كأني أحلام , لكن والله مش قادرة أتذكر الكلمة ؛-؛)
*حاسة بالذنب على عربيتها المهدرة*

==========

هوس الأقدام

قبل ما أبدأ بعرض الصورة بس حابة اقول اني لا اقصد اي شيء برسم السيقان =.= , و انني لا املك اي نوع من العشق الخاص للسيقان على وجه التحديد =.=
مجرد اني اكتشفت اني ما اعرف ارسمها زي الناس فصرت ارسمها بشكل مفرط من باب اتقان رسمها
سو دونت يو دير ثينك ايم ا بيرفيرد ؛-؛





كما ترون احاول ارسم ساق طبيعية
بس هنا حاولت ابان بروفيشنال من خلال رسم العضلات
طبعاً خرطي -ˬ-


هنا احاول ارسم سيقان طالبة يابانية -ˬ-
نوثينق بيرفيرد اباوت ذات -ˬ-



الكثير من السيقان في كل مكان الله يسامحني
المشكلة يا ليتها عدلة او طبيعية -.-



لازالت الرسمات خايسة , يعني طالعو في الرجل
شايفين كيف الاصابع طالعة -.-
لذا لا تلوموني على رسمي المستمر للسيقان
xD




قاعدة اتعلم شكل الاقدام في وضعية الجلوس -.-
لأني كنت غالباً أكسر رجلهم و اخليهم معوقين عشان يجلسون
و لهذا تجد معظم رسماتي واقفة و ما تسوي شي
تحدق في روحك فقط
xDD




هنا رسمة على السريع
بس برضو لا استطيع مقاومة رسم الأرجل
ياخي يعجبني شكل اللبس المدرسي الياباني لما تكون البلوزة واسعة و مغطية نص التنورة ؛-؛
احسها كيوط بطريقة ما ؛-؛
لذا هذا ما كنت احاول فعله =ˬ=



هنا أحاول ارسم السيقان مرة نحيفة و اللبس مرة واسع بطريقة كيوط
بس للأسف فشلت فشلاً ذريعاً -.-


هاذي تبدو كاكوي بطريقة ما *.*
"كاكوي" = رائعة بالياباني
يعني مدري بس احسها صح , رغم اني حاسة لو احد من الرسامين اللي اعرفهم شافها حيطلع مليون خطأ فيها =.=
لهذا أنا ما وريتها لهم و احتفظت بأحساس الجمال فيها ؛-؛
ولو انو لازم اعرف الحقيقة يوماً ما ؛-؛
(فجأة قلب الموضوع درامي جداً)



أدري , القفص الصدري أكبر من عظمة الورك
و قياساتي غلط و الرجول رسمها مش مزبوط
*تحاضر و تنتقد نفسها بنفسها*

===========

كلام عشوائي

في هاذي الجزئية حتشوفوا كلام كتبتوا لنفسي او كلام لا معنى له , فأرجو الصبر و تحمل اي طلاسم ابديها
وشكراً -ˬ-




أكثر كلمة كررتها في الملازم كتابة و قولاً و كلو -ˬ-
يعني بجد لما تطالع بالساعة و تلقاها 5 الفجر و انت لسه ما خلصت ولا كتبت الإساي اللي وراك ولا خلصت شي
شيت حتكون ابسط كلمة تعبر عن الحال -ˬ-




لا تسألوني , هناك بعض الهراء الذي لا أعلمه أنا بكبري ._."
مين اللي حيخطفك ؟ ولا وين تنظر ؟ الله اعلم
أعتقد بأن هذا نوع من الإرهاب النفسي الذي يجعلك حائراً ما الذي سيختطفك ؟ و على ماذا حدقت بالضبط لتختطف -.- ؟
عموماً , لنأمل بألا نموت بعد 7 ايام نتيجة قراءتنا لهذا -.-
xDD





الكلام يقول "نومي زي نتنا , متقطع وما يشبك زين"
و أنا محقة تماماً بهذا , مقطع ولا اشعر بأنني نائمة بشكل فعلي.




أعتقد بأن هذه حينما غلب احساسي بالمرض كل شيء
او اني كنت تعبانة فعلاً و قاعدة اشتكي إلى ورقي ؛-؛




أولاً أعتذر على خطي الخايس
ثانياً : "جينجانق" = تباً باللغة الكورية او شيء من هذا القبيل الذي توحي به الترجمة =.=
عموماً هنا استنفذت مخزون الشيت اللي اقولها بشكل يومي لذا انتقلت الى قول جينجانق من باب التنفيس عن غضبي
XD


هاذي كانت أحد هواياتي السخيفة , أحب اكتب الكلام بالمقلوب
و اكتشفت حين جربت ذلك للمرة الأولى بأني ضليعة في الأمر دون أن أدري
و كأنها موهبة فطرية *^*
*تمسك نفسها بركن و تكفخها*
(ما لقيتي موهبة غير هاذي تتبنينها =_=" كان اخترتي رسم رهيب يا باااكااا)


*تلبس غترة و نظارة و تحط النظارة على طرف خشمها*
أنا أحاضركم , وشو له تسوون شي ما تعرفون وشو له تسوونه =.=؟؟
(صح كذا 0.0 ؟ زي داوود الشريان 0.0؟ )
مدري , اني وي وشووو لــه =^= ؟!




أرقش يا سادة شخصية من رواية اسمها "مذكرات الأرقش" او شي زي كذا =.=
أرقش هذا ما كان يتكلم , مش أبكم , لكنه قرر ألا يتكلم فقط
لذا لنكن مثله , ببساطة أنا أخبر العالم بأن يخرس بطريقة أدبية رهيبة @@
(اوكي , ممكن مش مرة رهيبة ==)




ببساطة أقول بأن مخي بدأ يهنق او يعلق -.-
و هذه نتيجة محتملة و طبيعية لمحاولة حشي المعلومات الدسمة في وقت قصير نسبياً




كنت اشعر بالغثيان وقتها , قمت رديت على نفسي على الورق بأنو حاجة طبيعية انك تحسي بالغثيان بعد شرب 7 أكواب شاهي على معدة فارغة
يعني ببساطة قاعدة اقول لنفسي تستاهلي -.-



مجدداً حالة طبيعية بعد الكثير من المذاكرة التي لا تتذكر منها شيئاً
يشبه الأمر انك حملت 60 حلقة من دراما او مسلسل و كنت ناوي تشوفها و يجي واحد يحذفها كلها بكبسة زر ؛-؛
(يمممم , كبسه *-*)



هنا صارت الحالة طينه و مافي فايدة من الحياة و ابغا انام و كلو
xD
يعني لا نوم ولا اكل ولا معلومات تقعد جوة الراس
*تحاول أن تفهم سيكولوجية نفسها*


فايقة اشعر على ظهر الملزمة أنا و خشتي =.=
المشكلة يا ليت أنا مألفتو
مجرد بيت أتذكرو =_=
يعني لو اني انا كاتبتو كان هه مشيتها , كان قلت قاعدة تتكشف لي مواهب لم اعهدها بشأن نفسي , بس ماش =.=




قاعدة أكتب اسم قروبنا بالانجليزي
XDDD
مثلث فقع المرارة
xDDDD


هنا كنت في المحاضرة و جيعانه ؛-؛
هاراهيتا معناتها جيعانة بالياباني -.-
الزبدة انو جامعتي الجميلة لساتها مش قادرة توفرلنا اكل زي الناس
ما غير فطاير لوزين , اذا اكلتها تجوع -_-"
الحمدلله على كل حال بس =.=



أغني على ظهر الملزمة




والله مش عارفة مين اقصد بالبور ليتل كريتشر هنا ؟
أنا ولا الناس , ولا الكون ككل ولا الدكتورة -.-
بس على الأغلب هذا الكائن هو أنا
("بور ليتل كريتشر" = كائن ضعيف صغير)




مين هما اللي اتفقوا على الصمت ؟ الله اعلم
عموماً الجملة سخيفة إلى حد ما 
يعني شي طبيعي انو لما ما يكون عندك هرجة حتسكت 
و حتفتح جوالك , و الشخص اللي كنت تكلمو يفتح جوالو كمان و تسحبوا على بعض ولا كأنكم في نفس الغرفة -ˬ-
باسيك يا رجل .. باسيك ! 



هنا قاعدة احط كل المفردات اللي اعرفها التي تمثل الهلع
أنا متفاجئة من ذاتي اني ما اتذكرت الذعر , يعني المفرد واضح و بسيط
اني وي بعد ما خطيت مفردات الرعب نزلت تحتها و كملت مذاكرة كما ترون
xD
عوامل الانزيمات المساعدة
xDD




حين أبصق الحكمة
الله يحفظني بس -ˬ-




المزيد من الشيت في كل مكان
xD
لا و اتفنن فيها كمان
xDD

=========

WTF

هنا وصلنا لأكثر جزء معتوه , و معظم الاشياء هنا هي عته مجرد لا احمل له سبباً
لذا آسفة .. فعلاً فعلاً آسفة
xDD




الاصابع , و العين و جملة "ابتلع البحر كل شيء" اللي بالجنب
لا اعلم ايش الرابط بينهم -.-"
اشعر بأن لها معنى أعمق ولكن لا اعلم ما هو ؛-؛
*الفتاة التي تعتقد بأن لكل شيء معنى اكثر جوهرية*


لعلكم تتساؤلون ما هذااااا 0_0!!!
هذا المخلوق العجيب هو
ماي إمبريشن اوف حاتم اخويا
xDDDD
كل ما اطالع فيها افقع ضحك




I don’t even know -_-“


هذا كائن مجنح قون رونق
xD
تحسو يمر بمرحلة تحول
مدري ليش ذكرني بمخلوق في بداية هنتر × هنتر



ما هذا ؟ ايش الشخاميط ذيا ؛-؛ ؟
اليد ملفوفة كأنها حية تسعى ما هذا ؟
كلو كوم و الابتسامة المغرورة كوم ثاني
xDDD





اعتقد بأنو انشق وجهو ._.
مدري والله
بس كأنو ما كان عندو ملامح و لما انشق صار عندو 0.0 ؟
ربما قاعدة اعبر عن ظهور الحقيقة بهاذي الرسمة ؟
*تحاول تطلع معنى عميق للهبل اللي بترسمو*
*تفشل و تعود الى جحرها*



ياخي ايش قصتي بالرجل المرفوعة ذيا =_= ؟
ماسكة فيها زي مسكتي بميدولا اوبلونقاتا 
*تكرر ميدولا اوبلونقاتا في رأسها و تفقع ضحك*
وبعدين كلهم وجههم مبله زي كذا
 وايش سالفة طبعة الرجل و ايش الأرقام ذيا ؟
حاولت اتذكر ايش معناها مش قادرة 0.0
شفرة سرية لمنظمة ما , وعقلي الباطن عميل لها 0_0 و قام بإرسال هذا الرقم ليدمر العالم >< !!!
(- توو متش دراما 0.0 ؟
- توو متش دراما -_-"")



باين انها واصلة معايا , عروق عينو باينة
xDDD
هذا لما تحسب انك خلصت و تكتشف انو باقي 3 ملازم كمان ؛-؛


مش خوذة , ولا قرون ,لا قناع .. ما هذا ؟
وليش نظراتو بائسة ؟
ما كأني قاعدة اسألكم عن اشياء المفترض أنا اعرفها =.= ؟
xDD




هذا ما يحصل لما تسيبون طالبة قرفانة مع وجه سعيد
لازم احولو الى حاجة كريبي -.-
كما ترون حولت دكتور فرحان بانجازو الى فامباير مبسوط بدم المرضى =.=




يعني ماذا تتوقعون مني ؟
طالبة اعتزلت الناس لتذاكر –جزئياً-
(ولتقرأ المانجا و تتابع الدرامات =˅=)
عموماً , لا أخرج .. و بوابتي الوحيدة للعالم هي اليوتوب
فخروج رسمة كهذه هو شيء طبيعي -.-
و اذا كنت تعتقد بأنني احتاج المساعدة , فأنت على الغالب محق -.-


هاذي الرسمة تبدو طبيعية الى حد ما حين تنظر لها للوهلة الأولى
و لكن المزيج بينها و بين الكلام جعلها تبدو مخبوصة
xDD
يعني تعرفو , كأنها بتموت و هاذي كلماتها الاخيرة لابنها
زي في الانمي لما الام بتنتحر ولا احد يوجه المسدس على راسها و يهدد ابنها و هي تطالع في ابنها و تبتسم بمعنى انها مش خايفة من الموت و قد سلمت الى قدرها بالفعل
فتنظر اليه بعيون دامعة و ابتسامة و تقول له شيء عادي جداً , لكن توقيتو خلاه مرة رهيب
يعني " يوكو تابيرو , جيبونو سيواشيماس"
انو اعتني بنفسك و كل زي الناس
يعني حاجة عادية , بس لأنها على حافة الموت هذا جعل الكلام يبدو كوصية للابن
(- توو متش دراما 0.0؟
- توو متش دراما -_-"")
(عليّ أن اخفف من أنميات الأكشن و الدراما)


هذا كنت باحطو في قسم هوس الاقدام
ولكنني لاحظت بأنو نصف مكتمل
و ما جعله يأتي في هذا القسم , هو فستان الرقاصة المصرية اللي راسمتو أنا و وجهي
يعني فعلياً خلصت الأقمشة , خلصت الأفكار , خلصت الدنيا ؟
(عزيزتي أمنيه , بغض النظر عن الكبت النفسي اللي انتي فيه , لا تحطينو في رسماتك , لا احد يريد رؤية هذا التشوه البصري =.=)



كانت لتبدو رسمة محترمة رغم بساطتها لو انني لم اكسر عمود البنت الفقري , المسكينة تحسها مستسلمة
xDDDD
اصلا طالعوا بيدها متدندنة , كأنو مغمى عليها
xDD
شت , هاذي رقصة ولا يحاول يخطفها 0_0" ؟
منجد طالعوا بكيف ماسكها
أنا اقولكم ايش نظريتي 0˅0\
(قاااااااه ==)
الرجال ذا حاول يخطف البنت , لكن البنت قاومت فانتهى به الامر بكسر عمودها الفقري حتى لا تهرب
طبعاً حين تكسر العمود الفقري بتاع شخصٍ ما سيتألم
و سيبدأ بالصراخ
هنا حين لجأ الخاطف الى منديل حاط فيه المخدر
(توو الناس ==)
طبعاً تخدرت البنت , لكن صرخاتها جلبت الناس , فادعى الخاطف بأنهم يقومون بعرض راقص حتى يخدع الناس
من هنا خرجت هذه الرسمة 0˅0
(- توو متش دراما 0.0 ؟
- توو متش دراما -_-")



ما عرفت ايش هذا الشي صراحة ._."
يعني هل هي كائن اسطوري ؟
فراشة متحجبة ؟  xDD
امرأة ترتدي قبعة طفل ؟
اي دونت نو والله -.-"
لكنها تبدو حزينة بشكل ما
 و هو حال معظم رسماتي -ˬ-



هذه كانت نتيجة بعض السرحان و التساءل بشأن "ماذا لو نستطيع اقتلاع رأس انسان كما لو كنا نعصر ليمونة او نفقع حبة؟"
يالله خافوا .. بوو 0˅0



هذا ما يحصل حينما يضمر وجه الانسان و يتساقط
هذا الانسان لو كان ايس كريم , او انسكب عليه اسيد
او ممكن بنت ساح مكياجها في عز الظهر 
ايفريثينق از بوسيبل 
يو جست هاف تو يوز يور ايماجينيشن xD
xDD

~~~~~~~~~~~~~~~~
وبهذا انتهيت من عرض الحقيقة بداخل ملازمي
يااه .. بريتي ميسد اب شت -ˬ-

و اخيراً
*تقترب من الشاشة*
*تهمس*
"ميدولا اوبلونقاتا"
*تضحك بينها و بين نفسها*



[[Never Let The Fear Hold You Down]]