هذه محاولة

هذه محاولة
وما أكثر المحاولات التي أبنيها في مثل هذه المستندات
هذه محاولة
لصنع شيء.. أي شيء
فهذا السكون يخنقني , و أنا بحاجة لضجيج الحروف لأشعر بخطو الحياة المستمر على أرصفة الوجود
هذه محاولة
ولا يُرجى من المحاولات إلا النجاح, حتى لا نمضي في دورة أخرى
هذه محاولة
لاجترار الكلام, لطبع المفردات كوشوم على جبين الورق , لانقاذ ما تبقى من قبائل الجمل في رأسي الذي استحال أرضاً بوارا
هذه محاولة
لأنني -في حال نفضت يدي وبسطتهما خاليتين لك يوماً- سأقول بأنني حاولت ,
لأن أمي تقول دائماً "ما خاب من سعى",
لأنني أريد عذراً في حال تجردت من كل الحروف و المفردات..
سأقول غادرتني رغم أنني حاولت
سأقول بأنه –أحياناً- يخيب من يسعى , وأن الحياة ليست كِسرة عود.
هذه محاولة
ربما المحاولة الأولى من أصل ألف
ربما حاولت قبلاً دون أن أعنون الأمر بمحاولة
ربما كتبت ألف مرة قبل أن أصل لهذه المحاولة
وربما لم أفعل.
هذه محاولة
ربما كانت هذه المحاولة في اصلها مجازفة جنونية من طرفي لإخبارك بأنني آسفة
ربما أردت أن أخبرك شيئاً مختلفاً و ساذجاً
كأحبك
ربما لم أرد أن أقول شيئاً ولكنني أحاول
ربما كدت أن أقول كل شيء وفشلت
هناك دائماً خلل تواصل يدفع كل كلماتي إلى نقطة مشبوهة من الغرابة
حيث كل ما أنطقه يُساء فهمه
ربما لهذا أحاول , وأفشل , وأحاول مجدداً..
هذه محاولة
هذه... هذه هي النهاية



إلى أن يتكسر ما بيني وبينك

سأعيش كل يومٍ وكأنه الأول.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

توصيف لغرفة الذاكرة

إلى صديقتي التي أريد منها أن تبقى صديقتي

دورة الضياع.. سلسلة طويلة من الإندثار و التبلور.