بكاء !*

و تسألني لماذا أبكي ؟ 
أبكي جرّي الى العزلة دون أن أدرك .. ليمسي كل شيء خارج غشاء هذا الصمت يرعبني ! 
أبكي استيقاظي في كنف الوحدة و النوم على ذات الحال 
أبكي هروب الكلمات من لساني , و اصطفافها على الورق 
أبكي قلة حيلتي و ضعف مقدرتي 
أبكي دموعي التي لم تشأ يوما أن تهطل 
أبكي مضي الحياة دون أن يتغير شيء 
أبكي فرار الفرحة من بين أيدينا حتى ما عاد شيء يسعدنا و يلهينا 
أبكي سؤالي "من أنا؟" في كل مرة ألتفت فيها الى المرآة بشكل عرضي 
أبكي أكواب الشاي التي ما عادت لذيذة , و الجلسات العائلية التي غزاها الصقيع بعدما كانت تحتفي بالدفء و السعادة 
أبكي نفسي التي هجرتني و عادت الى بلاد الماضي .. لتتركني تحت وطأة الحاضر 
أبكي أمي و الليالي الظلماء التي أسمع آهاتها فيها 
أبكي رمادية الأشياء , و اختفاء المعنى , و شحوب الملامح 
أبكي قلة صبري , و الصلاح الذي فرّ من بين يدي 
أبكيني فوق كل شيء و بجانب كل سبب !  





تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

الرسالة الرابعة من أصل عشرة

توصيف لغرفة الذاكرة

الرسالة الثالثة من أصل عشرة