طه’ـر

اامااهـ , كيف لطهرك االملاائكي اان يصاافح سوااد االليل ؟
قدسية تتبعثر على ااسقف تلك االغرفة االتي لـاا صوت فيهاا االاا همساات دعاائك
رغم اانه لـاا ضيااء لهاا , و لكنهاا تختزل من تبتلك نوراا يرمق كل االانواار بتعاالي
فيخيب كل ضيااء االاا ضيااؤك ’/!
دمت طهراا نيّراا ’)
و داام ااسمك قوّل عذب يمر من شفتي االى حناايااي
كوني بخيرّ ياا مملكتي .. لااكون بخير ’)

تعليقات

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

الرسالة الرابعة من أصل عشرة

توصيف لغرفة الذاكرة

الرسالة السابعة من أصل عشرة